فوكس ايجى | مشاهدة و تحميل افلام ومسلسلات اون لاين

Hamza Namira - Dari Ya Alby (Acoustic Version) | حمزة نمرة - داري يا قلبي (جيتار)ـ

Thanks! Share it with your friends!

URL

You disliked this video. Thanks for the feedback!

Sorry, only registred users can create playlists.
URL


أضيف by Admin in أغانى
16 عدد المشاهدات

الوصف

Listen Thru Anghami | للاستماع عبر تطبيق أنغامي
https://play.anghami.com/album/3976908

Buy On iTunes Stores | للشراء عبر متاجر آيتيونز
https://itunes.apple.com/eg/album/hateer-min-tany/1359119093?ls=1&app=itunes
Spotify:
https://open.spotify.com/album/57oxyIF4P6GTn2FpfN3l3r
Deezer:
https://www.deezer.com/en/album/58932782
Amazon: https://www.amazon.com/gp/product/B07BGDF572/ref=dm_ws_sp_ps_dp
Tidal: https://listen.tidal.com/album/85932175
Saavn: https://www.saavn.com/s/album/english/Hateer-Min-Tany-2018/zpUoNfrLt,I_
---
كلمات: محمود فاروق
ألحان: حمزة نمرة
جيتار: سلمان الحسيني
---
الكلمات

مالك مش باين ليه؟
قلبك تايه من مدة كبيرة
خايف تتكلم ليه ... في عيونك حيرة وحكاوي كتيرة
متغير ياما عن زمان ... قافل علي قلبك البيبان
حبيت وفارقت كم مكان ...عايش جواك
احساسك كل يوم يقل ... وتخطي وخطوتك تذل
من كتر ما أحبطوك تمل ... فين تلقى دواك
بتودع حلم كل يوم ... تستفرد بيك الهموم
وكله كوم والغربة كوم ... والجرح كبير
مابتديش حاجة اهتمام ... أهلاً أهلاً ... سلام سلام
بقى طبعك قِلة الكلام ... ومافيش تفسير
داري داري ... يا قلبي مهما تداري
قصاد الناس ... حزننا مكشوف
وأهو عادي عادي ... ماحدش في الدنيا دي بيتعلق بشيء إلا و فُراقه يشوف
كل اللي معاك في الصورة غاب ... وطنك والأهل والصحاب
كم واحد ودع وساب ... من غير أسباب
شايف في عينيك نظرة حنين ... بتحن لمين ولا مين
طول عمرها ماشية السنين ... والناس ركاب
مع دقة عقرب الساعات ... بتموت جوانا ذكريات
عشمنا قلوبنا باللي فات ... ونسينا نعيش
كان مكتوب نمشي الطريق ... و نفارق كل مدى شيء
اتسرق العمر بالبطيء ... ورسي على مافيش
وداري داري ... يا قلبي مهما تداري
قصاد الناس ... حزننا مكشوف
وأهو عادي عادي ... ماحدش في الدنيا دي بيتعلق بشيء إلا و فُراقه يشوف
وف ليلة سرحت في اللي راح
دمّعت وصحيت الجراح
ما بقاش بيساعك البراح
ولا يملى عينيك
في الدنيا ياما جرى
ما بتمشيش بالمسطرة
ضحكتلك ولّا يا ترى
ضحكت عليك؟

اضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات حتي الآن
RSS